• Gehad Assad

"أمراض القلب الخلقية والطباعة ثلاثية الأبعاد"

Updated: Jan 7

" أبحاث عن دور الطباعة ثلاثية الأبعاد في علاج أمراض القلب الخلقية"


أثبتت الطباعة ثلاثية الأبعاد نتائج مبشرة بالخير في مجال علاج أمراض القلب الخلقية أو ما يطلق عليها ( 🤓 CHD).

طب ده تم بناءً على إيه ؟ بناءً على 28 دراسة وتجارب سريرية عديدة، ومجموعة من الإشاعات والتحاليل للمرضى، ومنها أثبتت الطباعة ثلاثية الأبعاد كفائتها في المساعدة لعلاج أمراض القلب الخلقية وخاصةً التاجية منها ( نسبةً للشريان التاجي 🤓 ).



لا ومش بس كده ( بوشكاش النهاردة بيضحي 😂 )، ده كمان لما حسبوا الأدوات والبرامج والوقت والتكاليف اللي هيحتاجوها في طباعة نموذج ثلاثي الأبعاد للقلب المصاب بأحد الأمراض التاجية. اكتشفوا مدى دقة الطباعة ثلاثية الأبعاد في تنفيذ المطلوب وكمان بتوفير 😌.


أكتر من نص الدراسات اللي أتعملت في مجال استخدام الطباعة ثلاثية الأبعاد في المساعدة لعلاج أمراض القلب الخلقية ( تقريبا 61٪ ) أستندت على تقارير لحالات معزولة وتضمنت من من 1 لـ 12 حالة، بينما فيه 10 دراسات تانية ( تقريباً 36٪ ) أستندوا على أستطلاعات رأي من المتخصصين في مجال الرعاية الصحية وبعض المرضى وأولياء أمورهم وطلاب الكليات الطبية عن مدى فايدة الطباعة ثلاثية الأبعاد في نفس المجال.

وآخر دراسة بقى كانت معتمدة على عدة محاور للتجارب سريرية بحثاً عن إثبات أهمية الطباعة ثلاثية الأبعاد في التخطيط قبل جراحة الأمراض القلبية.


والدراسات ديه كلها أثبتت إن الطباعة ثلاثية الأبعاد في بتساعد في جراحة الأمراض الخلقية عن طريق أنها بتكوِن نموذج صورة طبق الأصل من تشريح القلب المعقد جداً بدقة عالية فـ بتحسن الفهم والمعرفة والإدراك عند الأطباء حول أمراض القلب الخلقية. بالتالي بتساعدهم على محاكاة الإجراءات الجراحية التدخلية، وإتخاذ القرارات والتوجيهات الجراحية قبل وأثناء الجراحة. وكمان بتحسن التواصل بين الطبيب والمريض والطب.



تكاليف الطابعة ثلاثية الأبعاد بتكون في حدود 55 لـ 810 دولار أمريكي.


وبكده نكون عرفنا إن المستقبل في حاجات كتير جديدة متخطرش على بالنا. وإن العلم دايماً في تقدم للأفضل.

وإن الطباعة ثلاثية الأبعاد بتساعد في علاج أمراض القلب الخلقية 😌.


مصدر المقال: https://pubmed.ncbi.nlm.nih.gov/29453808/

7 views0 comments
  • Facebook
  • LinkedIn
  • Instagram
  • YouTube

ATOM3D,LLC. All site content, unless otherwise noted, is licensed under a Creative Commons 4.0 International license